إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الجمعة، 30 نوفمبر، 2012

1


انهمرت  دموعي   وجعاً   وأمطرت  المالح  من  عيناي   وقت  رجف  قلبي   أحبه ,,  أحبه   ولكنه  ...

                      يكون  ماذا   يكون  ...؟


يكون   أخي  ,  نعم  ولا تستغربوا   فقد  أحببته   وملكني  هوااااه   فأين  أين  أهرب   وهو   يعيش  معي  في ذات المنزل 

وغرفته  تلتصق   تماماً   بغرفتي ,  وجزعتُ   خوفاً  وقت  تأكدت  أنه    يبادلني   شعوري   ...

 ولكن  ديني   يمنعني   ,   مجتمعي   سيتهمني   بالشذوذ   .. وان  أعدمت  في  ميدان   عاااام   أكون  أستحق  عقوبتي   تلك  


ولكن  ...

هل  سأنجو   ؟  أم  أنني   سأطوي  بحور  حبي  له    منسياً   يأكلني   ويوجعني    واذا  أنا فعلت  ذلك  فهل   هو   سيكون له  نفس  ردة  الفعل   تلك   ...أم   أن  هنااااك   نجدة  حقيقيه  بانتظاري...


كل  ذلك  وأكثر   ...  تابعوها    في  هذه  الروايه  وكونوا  على  المتابعه  
قد  أكون    خياليه   ولكني   أعدكم  بأن   أكون  واقعيه  تماماً   لأنها    قد   تبدو   لي  قصة  واقعيه   ومنا   من تألم  ولكن  كيف   تصرف  لا يهمني   ,   المهم   ...

كيف  ستتصرف   هي  ,   وماذا  ستفعل  ..

روايتي   بعنوان   " قولي لا ..." 

كونوا  على الانتظار  ...  أكون  سعيدة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق